مقدمات انشائيه عربيه منوعه


:اسم الموضوع:
قبل الولوج في الموضوع اعلاه وقبل ان اسبر غورة لاصل الى قاعدة لا بد لي من ان اكبح جماح قلمي لاجعله في طوعية تامة لما اريد ولكي ينصب مداده على هذه الورقة التي لابد لها ان تتحول الى سواد حين يجري عليها حبر هذا القلم


هذا هو قلمي بدأ يتحرم متلهفا لملاقاة اسطر هذه الورقة
من هذه البداية تصبح الكتابة يسيرة
لابد بالشروع في كتابة الموضوع
بعدين تكتبون العرض اللي يخص الموضوع اللي تكتبون عليه انشاء
وبعدين الخاتمة :
وفي النهاية اجد القلم يطرز الصفحة بالكلمات الجميلة والمعنى تلو المعنى
حيث ان القلم لا يتوقف عن الكتابة ولكن الزمن يأمره بالوقوف .

المقدمه
:اسم الموضوع:
ما أعذب الكلمة عندما تخرج من القلب وما احلاها عندما تكون صادقة معبرة عما يعتمل فيها من حب وتفاؤل وآمل تترجم عن الحياة الحرة التي تداعب جدائل الشمس وتحتضن نسيم الصباحات الندية بهذه الإنطلاقة فأني أكتب لك أيها القارئ اللبيب كلمات يرى من ثناياها حساسية قلبي ودفئ مشاعري فأحببها الى قلبك كلمات تصافح مقلتيك لتورق بينهما شذى وعطرا نديا وثمرا طيب المذاق فلك أكتب لأنك تستحق أن تقرأ كلماتي.



مقدمة
لا اعرف من اين ابدا والى اين سانتهي ها انا اكتب وقد شلت يدي وجف حبر قلمي وعجز اللسان عن التعبير اني اكتب كلمات يرى من ثناياها حساسية قلبي وشفافية مشاعري الجميلة انه ....................... اي نبدأ بالموضوع


لمقدمة
بسم الله ابدأ وعليه اتوكل وتوفيق منه اسئل فيما اقول وانهل وانا اكتب متناولا بفكري ووجداني ومرونة قلمي جوهر ما امامي من ايجازا في التعبير يجعل بين ثنايا مفرداته
اسمى المعاني وانبل العبارات واجل الافكار ومابين نسيج الماضي ونسيج الحاضر يتوقد من خلالها وعبر مفاصلها شموع الامل وهي تضيء نوافذ المستقبل الى غد مشرق ذلك الذي تطرزه
اوسمة الحرية ويفوح منه عبق الكرامة وعنوان التحدي وعشق الارض فهذا هو القدر المحبب وتلك هي القصيدة التي ننشدها على مسامع الزمن , زمن العطاء الانساني , زمن التسامح والصدق , عندها تبدو الحياة حياة , والمحبة خالصة , هنيئأ لأقلام كتبت
وعقول ساهمت لتكون الكلمة غصنا للتعبير وسلاما للمتعلمين اينما وجدت الكلمة وتعالت الشكوك لتعلن الخوف الذي استباح منه الفزع يابلادي لقد حان الوقت لنغلق نوافذ الحرب ونمني النفس بصباحات جميله تغسل الروح وتمسح اثار الفزع


1
ــــ ولدنا في هذه الدنيا وقد كتبت لنا الاقدار وكتبت لنا الامال وكتبت لنا الاجال ورغم كل هذا نبكي على الايام التي راحت نبكي على السنين التي مضت نبكي على الاحلام التي انتهت قطار العمر يمشي ونحن على رصيف الوهم واقفون تساقطت اوراق العمر في الفصول الاربعة ولم يبق الا دموع احرقها الزمن فلا اعرف من اين ابدا والى اين سانتهي ها انا اكتب وقد شلت يدي وجف حبر قلمي وعجز اللسان عن التعبير ، اني اكتب كلمات يرى من ثناياها حساسية قلبي وشفافية مشاعري الجميلة .


4
ــــ تدور العيون متطلعة إلى أصدق ما يمكن للقلم ان يعبر عنهُ.. ولا أظنُ أن هذهِ الدقائق القليله المتعلق بها المستقبل المنتظر.. تمنحُني القدرة والأمل لكي أختار الألفاظ و التعابير المناسبة لخلق موضوع يتلاءم مع الفكرة المراد الكتابة عنها..وبعد صبر وتأمُل لمعنى النص.. وجدت كلماته صداها في الضمير و الروح.. فتبعُث في نفسي وانا ملئ طاقة لرسم أعذب صوره عن الإحساس الذي ظل يداعب الوجدان حتى وجد ضالته لكتابة موضوع عن .

5
ـــ يا واحة الألفاظ سرتُ بين زهور حروفك الجميلة علَّني أقطف وردة تحمل بين أوراقها جملاً أصيِّرها معاني تجسد ما في القلب من أحلام وردية وآمال تكاد أن تمتد بعباراتها نحو آفاق الأمنيات البعيدة ، ترسم بين أجفانها أطيافاً تكاد أن تلامس النجم في تحقيق واقعها الأرحب الذي تجسد من خلال كلمات منمقة سطرتُها بين سطور هذه الورقة البيضاء لتجسد ما احتوى إنشائي هذا من معانٍ وعبارات تعكس ما احتواه هذا الموضوع الشيق الذي يتباهى به قلمي
في الغوص بأعماقه للإحاطة بذلك المحتوى الذي تضمنه هذا الموضوع .

مقدمة إنشاء عن الوطن :
من إشراقات وطننا الجميل ومن فضاءات هذا الخلود الدائم ، استمد من عنفوان الكلمة معنى العشق الدائم ..
لله درك يا وطن العطاء وانت تمشط خيوط الشمس جاعلا من قزحيه الوجود املا تسافر فيه الروح الى مالا نهايه مقتبسا من اسمك افقا سرمديا .
فيا وطني انت تحيا وتبقى الكلمه الاولى التي تربعت على عرش القراءة منذ الأزل ، لأنك واقف كشجره اللبلاب و نخيل البصرة الهادرة مع مشاحيف شط العرب .
فيا وطن العشق صبراً.. جراحك في قلبي قصيده خالدة ونبضك نسمه ورديه من قطرات الندى تبعث للعالم ينابيع الخير والسلام والحب العذري الذي يحمله السندباد على جنح ياسمينة إلى كل من يريد الحياة .
ــــ
خاتمات عامة : (( تصلح لكل موضوع إنشائي

1
ـــ وفي النهاية أجد القلم يطرز الصفحة بالكلمات الجميلة والمعنى تلو المعنى حيث ان القلم لا يتوقف عن الكتابة ولكن الزمن يأمره بالوقوف1

2
2ـــ فعذراً لو أطلتُ المقال ، وصنعت من كلماتي هذه نظاماً أبجدياً تعبيرياً فهويتُ الأشياء كلَّها لأنها هي التي أفهمتني ما عكسه هذا الموضوع من معانٍ وصور وأفكار طرية كطراوة النبع ، فعسى أن أكون قد ألممتُ بأفكار إنشائي هذا متناسباً مع وقت الامتحان .

المقدمة
تشرق شمس بلادي الحبيبة وتعلن عن بدء صباح جديد تطل على وطني على اجمل الامال والاحلام وأن يكون يومي هذا افضل من غدآ فأنا طالب علم قلمي هوقد يكون سلاحي وهدفي هونجاحي في استخدام مسيرتي الدراسية في ان شيئ كثيرقد اخدم به شعبي ووطني في المستقبل الزاهر...
الخاتمة_
في ختام انشائي هذا اتقدم بالشكر الجزيل لك ياقلمي لانك كنت خيررفيق في رحلت موضوع انشائي هذا واتمنى هذا اني قد وفقت في كتابة موضوعي انشائي هذا
اسالكم الدعاء

تصنيف :

8 التعليقات:

اشكركم على هذه المقدمات الرائعه انا اشكركم جزيل الشكر

إرسال تعليق